المرايا اناقة وجمال


 

تعطي المرايا منظراً جميلاً ومميزاً للمنزل ، خاصة للمرأة التي تحب التغيير والتجديد في ديكور بيتها ، فهي ليست مجرد وسيلة للزينة فقط بل إنها تزيد من حيوية المنزل ، وتجعله ينبض بقلب مليء بالنشاط .

فالمرايا وسيلة تجميلية حيوية في التصميم الداخلي , حيث لم تعد مجرد أداة نرى بها وجوهنا و نطمئن من خلالها على هيئاتنا و أناقتنا ، بل اتسع استخدامها و دخلت في أعمال الديكور و التصميم الداخلي بحيث أسهمت بصورة فعالة في إيجاد التوازن و الجمال و الاتساع .

وأصبح دور المرأة في التكبير و الإنارة أكثر أهمية من أي دور آخر خاصة في المداخل و دورات المياه و الزوايا و الأركان الضيقة و غرف الملابس بل حتى في الخزائن و الرفوف , كما تستخدم في غرف الجلوس و الصالات ليس فقط لهدف الحصول على رحابة أكثر أو إشراق وإنما أيضاً لعكس بعض المناظر الجميلة , خصوصاً إذا كانت تطل على حديقة قريبة منها أو مجموعة من أحواض و نباتات و أزهار مختلفة .

المرايا توسع الحجرات الضيقة

يمكنك عزيزتي أن تتغلبي على ضيق الشقة والحجرات من خلال استخدام المرايا لحل مشاكل ضيق الممرات مثلاً أو صغر الغرف ، فإضافتها على أحد الجدران تعطي شعوراً بمساحة أكبر في الحجرات الصغيرة، كما تستطيعين الاستفادة منها أيضاً في بعض الصالات التي لها أسقف منخفضة ، فمثلاً وضع مرايا ملتصقة على السقف يعطي شعوراً بالارتفاع ، وقتها ستشعرين بأن هناك بعداً إضافياً.
كما يفضل وضع مرآة كبيرة في الحمامات قد تصل من الجدار إلى الجدار، وتكون بسماكة 6 ملم إلى 8 ملم ، فكلما زادت السماكة زادت درجة الصفاء ، وأيضاً بالنسبة للدهان الخلفي الداكن الذي يطلى به الزجاج ليصبح بعد ذلك عاكساً ويسمى (مرايا)، وهذه تكون مشطوفة الحواف لتعطي منظراً جذاباً.

ولا تنسي أن تتولي مرايا المنزل بالتنظيف والعناية، حيث لا يمكن تركها متسخة طالما ينظر إليها، حيث يقاس مدى النظافة في المنزل من خلال المرايا ووجود بقع المياه عليها أو غيره.

اجعليها قطعة فنية رائعة

ويمكنك جعل المرآة قطعة فنية شبيهة باللوحة من خلال رسوم ناعمة بألوان مميزة وغير نافرة تتلاءم مع الهندسة الخاصة للغرفة ، كذلك يدخل إطار المرآة في لعبة الديكور، سواء كان معدنياً أو من الخشب ، فالخشبي أو المذهب يتماشى مع الأسلوب الكلاسيكي أكثر، فيما يتناسب المعدني مع الأسلوب الحديث والعصري في الديكور.

كما لا يمكنك تجاهل الدور المهم الذي تلعبه الإنارة الهادئة المخصصة لتلك المرايا والتي يجب اختيارها بعناية بالغة كي تتآلف مع الأسلوب الطاغي وتنشر إشعاعات خفيفة لتساهم بدورها في إيجاد جو مريح، شرط تسليط الضوء بطريقة مدروسة، خصوصاً عندما تستخدم المرآة للاستعمال الشخصي ، ويجب ألا يعتمد عليها لإضاءة المكان بشكل ساطع ، لأن حرارة الضوء القوي تؤذي العين ، فيفترض إبعاد الضوء ما يقارب 50 سنتمتراً عن المرآة.

الأماكن المناسبة للمرايا

يذكر خبراء الديكور أن المرايا توضع في الصالات ذات الأسقف المنخفضة لتضفي بذلك ارتفاعاً وبعداً إضافيا، وفي الغرف الصغيرة والممرات الضيقة لما تضفيه عليها من إحساس بالاتساع والرحابة ، لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن يكون ارتفاعها متلائماً مع قامة الإنسان ، أي لا يصل إلى السقف ولا يلمس الأرضية حتى لا يعكس صورة القدمين عند الجلوس أو الوقوف ، حسب ما ورد بجريدة " الشرق الأوسط".

ومن الأفضل عدم وضع المرايا على جدارين متقابلين حتى لا تفقد دورها الرئيسي في عكس ما يبهج النظر ، وفي المقابل يمكن وضعها على جدار مطل على حديقة قريبة أو مجموعة من النباتات والأزهار المختلفة.

وللتأكد من تحقيق الغرض الجمالي المطلوب ، وبإمكانك إجراء عدة «بروفات» قبل تثبيت المرآة، وذلك بتجربة موقعها في اتجاهات مختلفة ، ليتم اختيار الزاوية الصحيحة التي ستخدم الموقع جمالياً ولا تعكس مناظر قبيحة بالإمكان تفادي رؤيتها بصورة مزدوجة.

نقلا عن محيط