خشونة مفصل الفخذ


 يتكون مفصل الفخذ من تلاقى رأس عظمة الفخذ مع جزء مقعر من عظام الحوض يسمى الحق ، وهذا المفصل يعد من أقوى مفاصل الجسم ، وأكثرها ثباتا ، إذ يحيط به ويدعمه مجموعة من الاربطة والعضلات القوية ، فضلا عن شكله الذى يبدو مثل كرة داخل تجويف. وترجع أهميته إلى أنه المفصل الأول بين الطرف السفلى والجذع ومايحمله  ، لذلك لابد أن يكون قويا حتى لاينوء بحمله.

ونظرا للحمل الثقيل الذى يحمله مفصل الفخذ فإنه معرض للتآكل بمرور الوقت فتتآكل الغضاريف الناعمة التى تغطي سطح المفصل و التى تساعد على ليونة الحركة. حيث يحدث ضعف فى تماسك هذه الغضاريف مما يؤدي الى تشقق سطحها ثم تتآكل تدريجيا الى أن يصبح سطح العظمة عاريا من الغضاريف التى تحميه فتحتك ببعضها البعض مما يسبب ألما للمريض.

 

العوامل المساعدة على حدوث الخشونة:

  • الوزن الزائد : لأن ذلك يزيد الحمل على المفصل.
  • السن: تكثر الإصابة بهذا المرض بعد سن الخمسين حيث تقل قوة تماسك الغضاريف
  • العامل الوراثي: حيث وجد أن نسبة الإصابة تكثر فى  بعض عائلات دون الأخرى.
  • إصابات و كسور مفصل الفخذ: حيث قد تؤدي الى حدوث تلف بالغضاريف المبطنة للمفصل.
  • الأمراض الروماتيزمية مثل الروماتويد.
  •  

الأعراض:

  • الألم: وهو الشكوى الأساسية و يكون أكثر مع الوقوف على الرجل المصابة و المجهود مثل المشي لمسافات طويلة. و مع تدهور الحالة تقل المسافة التى يمشيها المريض بدون ألم الى أن يصبح الألم موجودا حتى أثناء الراحة و قد توقظ المريض من النوم. كما يؤدي الألم الى أن يضطر المريض للمشي و هو يعرج فى محاولة منه لتقليل الحمل على المفصل.
  • نقص مدى حركة المفصل:  تدريجيا يصبح المريض غير قادر على تحريك مفصل الفخذ لكامل مدى حركته فى المد و الثني  و الدوران.

التشخيص:
يتم التشخيص بالكشف على المريض لتحديد موضع الألم و درجة تأثر حركة المفصل.  و عادة ما تكفي الأشعات عادية على مفصل الفخذ للتأكد من صحة التشخيص حيث تظهر الأشعه وجود ضيق فى المسافة بين عظمتي الفحذ و الحوض نتيجة تآكل الغضاريف بينها و وجود زوائد عظميه.

العلاج:
العلاج التحفظي (الغير جراحي):
و يتم اللجوء له كعلاج أولي و خاصة فى الحالات المبكره من المرض. و يشمل العلاج التحفظي ما يلي:

  • تغييرات فى أسلوب الحياة: و ذلك بتقليل الإجهاد للمفصل و عدم الإكثار من المشي و الحركة.
  • تقليل الوزن  و هو من أهم العوامل لوقف تدهور المرض.
  • العلاج الطبيعي و التمارين مثل السباحة للمحافظة على مدى حركة المفصل و تقوية العضلات المحيطة به.
  • الأدوية المضادة للإلتهابات و المسكنة.
  • الكمادات الدافئة و الدهانات الموضعية.
  • مادة سلفات الجلوكوزامين قد تساعد فى تحسين الحالات المبكرة.
  • إستخدام عكاز فى الجهة العكسية للمفصل المصاب حيث أن ذلك يقلل من الحمل على المفصل.

العلاج الجراحي:
يتم اللجوء للجراحة فى الحالات المتأخرة و التى حدث بها تدهور شديد لغضاريف المفصل.  فى هذه الحالة يصبح الألم شديدا حتى أثناء الراحة و تقل المسافة التى يستطيع المريض مشيها. فإذا وصل المريض لهذه المرحلة وكان لايستجيب للعلاج التحفظي فيتم اللجوء لجراحة تركيب مفصل فخذ صناعي.

مفصل الفخذ الصناعي :
تعتبر جراحة تركيب مفصل الفخذ الصناعي من أنجح جراحات العظام لما ينتج عنها من إختفاء الآلام  و تحسن شديد فى حركة المريض.
و يتم اللجوء لجراحة تركيب مفصل الفخذ الصناعي الكامل فى الحالات التى حدث بها تلف شديد بغضاريف المفصل إذا لم يستجب المريض للعلاج الدوائي و كان الألم شديدا بدرجة تؤثر على أسلوب الحياة الذى يتمناه المريض.

  المصدر : موقع عيادة الركبة والفخذ

 

 

 



شكر وتقدير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

اشكركم على هذا الموقع الممتاز و اكن لكم جزيل الشكر والعافية

بالنسبة لوالدتي تعاني من احتكاك فى مفصل الفخذين الايمن والايسر وكذالك عندها هشاشة العظام

شكر وتقدير للاجابة على الموضوع ويعطيكم الف عافية

بالتوفيق رعاكم الله واعانكم على طاعتة فى فعل الخير